سابوفين خافض للحرارة

0

سابوفين هو مسكن شائع للآلام وخافض للحرارة يستخدم لتخفيف الآلام الخفيفة إلى المتوسطة مثل الصداع وألم الأسنان وآلام العضلات وآلام الظهر.

سابوفين خافض للحرارة

سابوفين هو دواء مضاد للالتهابات غير الستيرويدية يمنع إنتاج الجسم من البروستاجلاندين، وهي مواد كيميائية تسبب الالتهاب والألم.

السابوفين متوفر على شكل أقراص، مسحوق، كبسولات وشراب. الجرعة المعتادة للبالغين هي 400 مجم كل 8 ساعات، ولكن يجب عليك اتباع تعليمات الطبيب بعناية.

يمكن أن يسبب سابوفين بعض الآثار الجانبية مثل الغثيان والقيء والإسهال والصداع والدوخة. إذا شعرت بأي من هذه الآثار الجانبية، عليك التوقف عن تناول الدواء واستشارة الطبيب.

سابوفين خافض للحرارة
سابوفين خافض للحرارة

دواعي استعمال سابوفين

  • يخفف الآلام الخفيفة إلى المتوسطة مثل الصداع وألم الأسنان وآلام العضلات والظهر.
  • خافض الحرارة.
  • يساعد على تقليل الالتهاب.
  • الوقاية من نوبات الصداع النصفي.
  • يساهم في علاج التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • علاج هشاشة العظام.
  • علاج النقرس.
  • يخفف الألم الناجم عن العمليات الجراحية.
  • علاج آلام الدورة الشهرية.

شاهد: دواعي استعمال كالسيبرونات في تخفيف الارق

شاهد: أيهما أفضل كولد فري أم كونجستال ؟

سابوفين
سابوفين خافض للحرارة

الآثار الجانبية لسابوفين

السابوفين دواء آمن بشكل عام، لكنه قد يسبب بعض الآثار الجانبية، مثل:

  • الغثيان والقيء.
  • الإسهال.
  • الصداع.
  • الدوخة.
  • قرحة المعدة.
  • النزيف في المعدة أو الأمعاء.
  • أمراض الكلى أو الكبد.
  • أمراض القلب أو الأوعية الدموية.
  • حساسية من الإيبوبروفين أو أي من مكونات سابوفين.
سابوفين خافض للحرارة
سابوفين خافض للحرارة

طريقة استحدام سابوفين

يستخدم سابوفين لتخفيف الآلام الخفيفة إلى المتوسطة، مثل الصداع وآلام الأسنان وآلام الظهر وآلام الدورة الشهرية. كما يستخدم لتخفيف الحمى ولعلاج الالتهابات، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي وهشاشة العظام.

يمكن أن يكون السابوفين خطيرًا إذا تم تناوله بكميات كبيرة أو على مدى فترة طويلة من الزمن. من المهم أن تتبع تعليمات طبيبك بعناية عند تناول سابوفين.

سابوفين خافض للحرارة
سابوفين خافض للحرارة

تفاعلات سابوفين مع الأدوية الأخرى

تفاعل سابوفين مع الادوية الاخرى مثل:

  • مضادات التخثر

يمكن أن يزيد الإيبوبروفين من خطر النزيف عند تناوله مع مضادات التخثر، مثل الوارفارين أو الكومادين.

  • مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين

يزيد إيبوبروفين من خطر ارتفاع ضغط الدم وانخفاض وظائف الكلى عند تناوله مع مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين، مثل ليزينوبريل أو إنالابريل.

  • مدرات البول

يمكن أن يزيد إيبوبروفين من خطر انخفاض مستويات البوتاسيوم في الدم عند تناوله مع مدرات البول، مثل فوروسيميد أو هيدروكلوروثيازيد.

  • الستيرويدات

يمكن أن يزيد إيبوبروفين من خطر نزيف الجهاز الهضمي عند تناوله مع الستيرويدات، مثل بريدنيزون أو ديكساميثازون.

  • مثبطات مضخة البروتون

يمكن أن يقلل إيبوبروفين من فعالية مثبطات مضخة البروتون، مثل أوميبرازول أو مثلوكسيكام.

  • مسكنات الألم الأخرى

يمكن أن يزيد إيبوبروفين من خطر الآثار الجانبية عند تناوله مع مسكنات الألم الأخرى، مثل الأسيتامينوفين أو الكودايين.

Leave A Reply

Your email address will not be published.